سلامٌ سلام

سلامٌ سلام لفجرٍ تندّى بهمسٍ حييٍّ لكي لا يفيقَ الصغارْ ووقتٍ تنامى على مبسمٍ متعَبٍ من تعاويذَ تنداحُ عبرَ الحصارْ…

ظلّ السحاب

أومأتُ للربّانِ حينَ أطلَّ من برجٍ بحجمِ الكوّةِ التي انفتحتْ وغاب لمْ أنتهِ من عرضِ وجهتيَ التي أَعيَتْ حروفَ المدِّ…

حِداد!

مُترعٌ بالخطايا الوشيكات والصباحُ منفلتٌ من طقوسِ البدايات يستعيذ بالنّزعِ في هلوساتِ الحنينِ إلى أيكة حانيهْ والدّروبُ العصيّات في نبضها…

سبات!

ما بالُ الصّحوِ يُباغتُ هذا الفجرَ الماطر؟! كنتُ عقدتُ العزمَ على إرجاءِ الهمّ/ مقيمٌ فانفتحتْ في الأفقِ المسودِّ كُوى كنتُ…

زفرات..

مِنْ على السّفحِ في رعشةِ البوحِ تشتاقه شهقةُ الرّوحِ‏ لوطافَت الريحُ بالتمتماتِ‏ إلى خلِّها تهتدي‏ في حكاياالوهاد‏ مرَّ عامانِ من…

مهد!

الشمسُ هي الشمسُ الحَرّى والأفقُ هو الأفقُ استعرى وأنا… هل ما زلتُ أنا؟! ما بينَ الرعشةِ والحزنِ النزويِّ ستارْ ما…

معايدة شهيد لأمّه

أمّي وينسكبُ الضياءُ على المدى أمّي… وتنهضُ في السفوحِ مشاتلُ الألقِ المندّى بالحنين وبالأماني أمّي… وتُمتَشقُ البسالةُ في لظى الوقتِ…